الروكتان - علاج حب الشباب

يعتبر حبوب الروكتان أحد العلاجات المشهورة والمهمة فى علاج حب الشباب، وهو عبارة عن كبسولات تحتوي على الايزوتريتنون، احدى مشتقات الفيتامين A. يصنف تحت مجموعة الرتينوئيدات، وهي مجموعة من المركبات التي تساعد على تقليل إفراز الجلد للدهون بشكل كبير (والتي هي أهم وسط تتكاثر ضمنه البكتيريا المسببة لحب الشباب)، وتخفف من حساسية البشرة، وتقلل من التهاباتها. ونظراً لأعراضه الجانبية التي تندرج تحت قائمة الخطر، فإن هذا الدواء لا ينصح باستعماله إلا في الحالات المستعصية على العلاج، وبعد استخدام العلاجات التقليدية وعدم الانتفاع بها. لذا يستخدم حبوب الروكتان في حالة عدم الاستجابة للمضادات الحيوية العادية والكريمات أو في علاج حب الشباب الشديد والمنتشر بكثر.

على الرغم من فوائد كبسولات الروكتان في علاج مشكلة حب الشباب، إلا أن لها العديد من الأضرار الصحية والآثار الجانبية على المدى البعيد. لذلك، لا يجب اللجوء إلى استخدام هذه الحبوب إلا في حالة ظهور حب الشباب والبثور السوداء بشكل قوي وشديد وذلك لتجنب أضراره إلى حد ما ومن تلك الأضرار:

  • جفاف الجلد والعين والشفاه: ينتج عنه التهابات وتقرحات جلدية شديدة، مع إصابته بالتقشير والحكة وضعف ورقة الجلد وزيادة هشاشته، كما تؤثر حبوب الروكتان بشدة على العيون، حيث تسبب لها تهيج ملتحمة العين مما يؤدي إلى التهاب وتورم الجفون.

  • فقر الدم: من أضرار استخدام حبوب الروكتان الإصابة بفقر الدم والأنيميا الحادة، لأن الايزوتريتنون الذي تحتويه حبوب الروكتان يسبب بعض التغيرات في أعداد خلايا الدم أو الصفائح الدموية.

  • تساقط الشعر: حيث من الممكن أن يبقى هذا الأثر الجانبي حتى بعد إيقاف استخدام الدواء. من الممكن تخفيف الأثر وذلك بالاعتناء بالشعر أثناء تناول الايزوتريتينوين باستخدام الزيوت الطبيعية، تناول الفيتامينات المغذية للشعر (مثل فيتامين بيوتين) والتقليل من استخدام منشف الشعر.

  • ارتفاع مستوى الدهون في الدم (الدهون الثلاثية).

  • ألم في العضلات والمفاصل، وخاصة لدى المراهقين لذا يجب تجنب النشاط البدني القوي في حين أخذ هذا الدواء.

  • التهابات الكبد؛ وفي هذه الحالة يجب إيقاف الدواء واخبار الطبيب بذلك.

  • اكتئاب، هوس، تقلبات المزاج، التفكير في الانتحار. لذا يجب مراقبة أي من أعراض الاكتئاب أو التفكير في الانتحار أثناء فترة العلاج.

  • الصداع والآم في الدماغ.

    للوقاية من بعد آثار الروكتان, هنلك بعض التحاليل التي يجب إجراؤها أثناء استخدام الايزوتريتينوين وذلك لمراقبة الجسم بسبب اثار الدواء الخطيرة وفي حال اجراء تلك الفحوصات وكانت فوق الحد الطبيعي عليك ابلاغ الطبيب:

  • فحص تعداد الدم CBC: ويشمل فحص تعداد الصفائح الدموية
  • فحص الحمل (للنساء المتزوجات اللاتي في سن الإنجاب): يجب إجراؤه مرتين قبل البدء بالعلاج (كليهما يجب أن ينفي حدوث الحمل) ويجب إجراؤه أثناء العلاج (شهرياً لاستبعاد حدوث الحمل)، وبعد شهر من انتهاء العلاج.
  • فحص مستوى الدهون في الدم: فحوصات الدهون (الكوليسترول والدهون الثلاثية) قبل البدء بالعلاج وبعد شهر من بدء العلاج.
  • فحص وظائف الكبد : يجب إجراء فحوصات وظائف الكبد قبل شهر وبعد شهر من بدء العلاج.
  • فحص سكر الدم لمرضى السكري: قد يؤدي الايزوتريتينوين إلى زيادة مستوى السكر في الدم، لذا يفضل إجراء فحص السكر في الدم لمرضى السكري.

التحذيرات التي يجب معرفتها قبل أخذ الايزوتريتينوين :

  • يعد علاج الايزوتريتنوين خطيراً جداً، خاصة على السيدات وعلى صحة الجنين، ومن المثبت أنه يسبب العديد من التشوهات للجنين، وربما يكون السبب بالإجهاض، لهذا يلزم قبل وصف العلاج التأكد بإجراء تحليل للحمل، للتأكد من عدم وجود جنين أو حمل. كما يلزم أخذ موانع الحمل في مرحلة تناول العلاج، لمنع حدوث حمل خلالها، ولمدة شهر بعد إيقاف تناوله، لحين زوال أضراره من الجسد، حرصاً على صحة الجنين.

  • يمنع أيضاً التبرع بالدم أثناء مرحلة تناول العلاج، ولمدة شهر لاحقة لانتهاء الدواء، لما قد يحمله نقل الدم من مخاطر خاصة للنساء الحوامل.

  • يمنع التعرض لأية علاجات ليزر أو إشعاعية أثناء مرحلة الدواء، لأن البشرة تكون هشة، وفي ذلك الحين قد تتعرض البشرة للحروق.

  • يمنع التعرض للشمس لفترات طويلة ويجب تجنبها قدر المستطاع وعدم الخروج دون وضع واقي الشمس.

  • يجب الاكثار من شرب الماء ووضع المرطب المناسب على الجسم والشفاه وايضاً احضار قطرة لترطيب العين.

  • الابتعاد عن الطعام الذي يحتوي على الكثير من الدهون.

تختلف الجرعة حسب الحالة الصحية العامة للمريض، وحسب رأي الطبيب المعالج، ولكن عادة تكون الجرعة بمعدل مرة أو مرتين باليوم، ويفضل مع الوجبات الأساسية لتسهيل امتصاصه في المعدة، لذلك يفضل استشارة طبيب الجلدية لتشخيص الحالة المرضية لصرف العلاج الملائم.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.