كولاجين

يعتبر الكولاجين من البروتينات الرئيسية وبمثابة الغراء الذي يربط بين أعضاء الجسم وطبقات الجلد، ومن المكونات الأساسية للأنسجة الضامة في الجسم والموجودة تحديداً في البشرة والعظام.

ومن هنا تأتي كثرة الطلب على المنتجات والمستحضرات الصيدلانية التي تحتوي على الكولاجين حيث أنها تقلل من تجاعيد البشرة، وتحافظ على قوة وليونة المفاصل، وتعزز قوة العظام وتزيد من ترطيب البشرة.

الجدير بالذكر أن الجسم ينتج الكولاجين ولكن تقل كميته في الجسم مع التقدم في العمر عن طريق إنزيم يوجد في البشرة يسمى بالكولاجينيز والمسؤول عن تكسير الكولاجين، فبعد عمر ال 25 عام يتم تكسير الكولاجين بكمية أكبر من إنتاجه في الجسم، لذلك يبدأ ظهور التجاعيد بعد هذا السن. يمكن زيادة الكولاجين عبر النظام الغذائي من خلال تناول مرقة العظام واللحم العضوي وأيضاً من خلال المستحضرات التي تحتوي على الكولاجين الصافي.

بشكل عام يوجد خلايا في الجسم تسمى الفيبروبلاستيدات وهي مسؤولة عن صناعة الكولاجين من الأحماض الأمينية، لذلك تعمل مستحضرات الكولاجين الصيدلانية على إمداد هذه الخلايا بالأحماض الأمينية اللازمة لصناعة الكولاجين.

من الأسئلة الشائعة حول مستحضرات الكولاجين: كيف يمكن امتصاص الكولاجين من الجهاز الهضمي مع أنها تعتبر من المركبات كبيرة الحجم؟

الإجابة تتلخص بأن الهدف هو الحصول على الأحماض الأمينية التي تكون نتيجة لتكسر الكولاجين عبر الأنزيمات الموجودة في المعدة، وبالتالي يتم دعم الفيبروبلاستيدات المنتجة للكولاجين.

ومن هنا يمكننا تلخيص فوائد مستحضرات الكولاجين الصيدلانية عبر النقاط التالية:

  • الكولاجين يعتبر من أكثر البروتينات المكونة والمتوفرة في البشرة، وتحديداً في طبقة الأدمة التي تعتبر الطبقة الثانية من البشرة والتي تعطي الجلد القوام المشدود والممتلئ، حيث أشارت العديد من الدراسات أن تناول مستحضرات الكولاجين تساعد على التقليل من ظهور التجاعيد، زيادة ترطيب البشرة، وشد البشرة وإعادة ترميمها.
  • بالإضافة إلى تقوية المفاصل والحفاظ على صحة العظام تقلل مستحضرات الكولاجين من ألم المفاصل وتزيد من ليونتها وتحديداً مع الأشخاص الرياضيين.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.