أنواع مرض السكري

تبعاً لآخر دراسة كشفها رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصم والوراثة البروفيسور كامل العجلوني، تبين أن نسبة انتشار مرض السكري في الأردن إلى 46% للفئة العمرية فوق 25 عاماً.

يصاب المريض بالسكري إما نتيجة غياب إفراز الإنسولين (الهرمون المسؤول عن حرق السكر الموجود في الدم) من البنكرياس أو بسبب ارتفاع مقاومة خلايا الجسم لهرمون الإنسولين والتقليل من فعاليتها في حرق السكر في الدم، ومن هنا ينقسم مرض السكري إلى ثلاثة أنواع:

  • السكري النوع الأول: ويكون المصابين به عادة من الأطفال والشباب بسبب عجز البنكرياس التام عن إفراز الإنسولين، وعادة يتم علاجه عن طريق حقن الإنسولين.
  • السكري النوع الثاني: ويحدث نتيجة قلة إفراز الإنسولين أو زيادة مقاومة خلايا الجسم له أو كلاهما معاً، وهو النوع الأكثر شيوعاً وتعتبر السمنة أحد أهم أسباب هذا النوع، ويتم السيطرة على نسبة السكر عن طريق الأدوية الفموية الخافشة في السكر وفي بعض الحالات قد يتم اللجوء لحقن الإنسولين.
  • سكري الحمل: حيث يصاحب هذا النوع فترة الحمل ويجب السيطرة عليه لتجنب إصابة الجنين المستقبلية بالسكري.

ويتميز مرض السكري بالعديد من الأعراض:

  • الأعراض الكلاسيكية المتمثلة بكثرة التبول والعطش والجوع وفقدان الوزن.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • خدران في الأطراف السفلية.
  • كثرة الإصابة بالعدوى.
  • جفاف في الفم.
  • الصداع.

يتم تشخيص مرض السكري بالرجوع إلى أخصائي باطني أو بالسكري والغدد الصم، وعن طريق إجراء الفحوصات التالية:

  • فحص السكري العشوائي: حيث يتم أخذ عينة دم في وقت عشوائي، نتيجة الفحص التي تتعدى نسبة 200 ملغم/دلتر تعني احتمالية الإصابة بالسكري.
  • فصح السكري بعد الصيام: حيث يتم أخذ العينة بعد صوم مدة لا تقل عن ثماني ساعات، نتيجة الفحص الأقل من 100ملغم/دلتر تعتبر طبيعية، أما النتيجة ما بين 100-125 ملغم/دلتر فتضع المريض في منطقة ما قبل السكري، والنتيجة التي تتعدى قيمة 125 ملغم/دلتر لمرتين تجعل لشخص مشخصاً بمرض السكري.
  • فحص السكري التراكمي.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.