"الانزلاق الغضروفي "الديسك

آلام الظهر من أكبر أسباب الإعاقة الجسدية بالمجتمع، حيث أن 70% من البالغين يصابون بألم في الظهر في مرحلة ما من حياتهم مما يجعل آلام الظهر من أكثر أسباب مراجعة عيادات أطباء الأعصاب. الجدير بالذكر أن ألم الظهر عرض وليس مرض بحد ذاته، حيث توجد أسباب عديدة شائعة تسبب ألم الظهر ومنها:

  • أمراض العمود الفقري
  • التهابات المفاصل
  • أمراض الأنسجة والأربطة
  • أمراض التمثيل الغذائي
  • أمراض الكلى
  • أمراض الجهاز الهضمي
  • أمراض الشرايين

أمراض العمود الفقري يشمل أمراض عدة، ومنها الانزلاق الغضروفي أو كما يعرف بالديسك. الغضروف نوع من الأنسجة الضامة الكثيفة موجودة بين الفقرات، الجزء الخارجي صلب والداخلي مادة هلامية. هذه المادة تستطيع قد تخرج من مكانها إذا أصيبت المادة الخارجية. يوجد أربعة أصناف انزلاق الغضروفي وكل منها له أعراض مختلفة وهي:

  • خلفي جانبي
  • وسط
  • جانبي
  • في قناة العصب

ويمكن تلخيص أعراض الانزلاق الغضروفي عبر النقاط التالية:

  • ألم في الظهر
  • ألم في الأرجل
  • تأثير على الوظائف العصبية مثل الضعف العضلي، فقدان الإحساس
  • خلل في وظائف المثانة والشرج

يحتاج المريض لعدد من الإجراءات الطبية حتى يتم تشخيص الانزلاق الغضروفي بدقة، وتشمل:

  • الفحص السريري والسيرة المرضية
  • الصور الشعاعية لتأكيد التشخيص السريري
  • بعض الفحوصات المخبرية

تتكون رحلة علاج الانزلاق الغضروفي من عدة مراحل:

العلاج التحفظي المبدئي:

يشمل الراحة في السرير مع وصفة أدوية مسكنة للألم ومرخية للعضلات لفترة من الزمن يحددها الطبيب المختص.

العلاج التحفظي المكثف:

إن لم ينجح العلاج التحفظي المبدئي، فهذا يستدعي دخول المريض الى المستشفى وشد الحوض بأوزان مع استخدام أدوية وريدية مسكنة للألم ومخففة للالتهابات.

و أخيرا العلاج الجراحي:

ويلجأ له الطبيب في حال فشل العلاج التحفظي،و ذلك لإزالة الغضروف وتخفيف الضغط عن العصب.

يلجأ المريض للعلاج الجراحي في الحالات التالية:

  • في حال فشل العلاج التحفظي.
  • في حال عدم مقدرة المريض التعايش مع الأعراض بشكل طبيعي
  • في حال وجود خلل في وظائف الجهاز العصبي
  • في حال وجود خلل في وظائف المثانة أو الشرج

ومن الجدير بائذكر أن الغالبية العظمى، أو 85%، من مصابين الانزلاق الغضروفي يتم شفائذهم عن طريق التزامهم بالعلاج التحفظي.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.