التلبك المعوي خلال شهر رمضان

التلبك المعوي والذي يعرف بالمسمى المتعارف عليه وهو عسر الهضم، هو عبارة عن تعرض الجهاز الهضمي لحالة من الاضطراب الحركي والوظيفي لكامل أجزائه. التلبك المعوي معروف بأعراض مختلفة ومنها الام بالبطن أو اسهال أو استفراغ أو شعور بالتخمة أو الغازات والتي تعيق عملية الهضم، فتجعل المريض يشعر بألم شديد في كل مرة يتناول الطعام، وغالباً ما يرافق هذا المرض اصابة الجهاز الهضمي بمجموعة من الأمراض، كإصابة المعدة بعدة أنواع من الالتهابات، نتيجة الافرازات الحمضية.

تكثر الحالات التي تصاب بالتلبك المعوي خلال أيام الشهر الفضيل، حيث أشارت الاحصائيات حسب أحد الصحف المحلية إلى زيادة حالات التلبك المعوي في طوارئ المستشفيات إلى أكثر من 30% و ذلك لعدة أسباب و منها:

  • قصر الوقت ما بين وجبة الإفطار و السحور و بالتالي يقوم الأغلب بتناول كميات كبيرة من الطعام قبل النوم مم يؤثر سلبا على عمليات الهضم.
  • الإكثار من عدد الأصناف على وجبة الافطار.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام و عدم التدرج في الكميات يزيد من احتمالية حدوث التلبك المعوي.

لتجنب التلبك المعوي وعسر الهضم خلال شهر رمضان المبارك، ننصح بإتخاذ الإجراءت الوقائية التالية:

  • تناول الطعام على فترات و الافطار بداية بحبات التمر و كوب من الماء و تقسيم الوجبات بعدها.
  • التركيز على الشوربات الدافئة و الابتعاد عن السوائل الباردة في بداية الافطار.
  • الإبتعاد من المشروبات الغازية التي تملأ المعدة بسرعة قبل تأمين العناصر الغذائية المفيدة التي يحتاجها الجسم بعد الصوم.
  • تجنب المأكولات التي تعيق عملية الهضم مثل الطعام الدسم و الغني بالدهون الغير المفيدة.
  • الإكثار بالأطعمة الغنية بالألياف لتجنب الامساك و عسر الهضم.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة إلى المتوسطة بعد الإفطار لمساعدة عملية الهضم.
  • يفضل تجنب تناول الحلويات خلال أو بعد وجبة الإفطار مباشرة و الانتظار ساعتين على الأقل للسماح للمعدة بهضمها بسهولة.

نتمنى لكم السلامة و صياما مقبولا.