هل تعلم أن نسبة الإنفاق الوطني على الصحة في الأردن من أعلى الدول في الشرق الأوسط؟

الإنفاق الوطني على الصحة هو مجموع إنفاق المؤسسات والأفراد، حكومية أو خاصة، على الخدمات والمنتجات الطبية، وتشمل الإنفاق على الأدوية، والإجراءات، واللوازم الطبية، وأتعاب الأطباء، وغيرها. يتم إيجاد نسبة مئوية تعبر عن مدى الإنفاق على القطاع الصحي نسبةً إلى الناتج المحلي، لغايات المقارنة بين البلدان. تبين أن الأردن بقطاعه الطبي المتقدم و المتين، من أكبر المنفقين على الصحة في الشرق الأوسط. حسب الدراسة المنشورة من المجلس الصحي العالي لسنة 2014 أنفق الأردنيون ما يعادل 8.2% من إجمالي الناتج المحلي على الرعاية الصحية. هذه النسبة تقارن مع بلاد غربية ومتقدمة، مثل إفريقيا الجنوبية 8.8%، أيسلندا 8.9%، البرازيل 8.3%، اليونان 8.1%، وايرلندا 7.8%. يعتبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن هذه النسبة للإنفاق تعتبر لبلاد ذو تنمية بشرية عالية. يمثل البيان المرفق أدناه آخر الأرقام التي نشرتها منظمة الصحة العالمية والتي تبين أن الأردن ثاني أكثر بلد عربي ينفق على الصحة كنسبة من الناتج المحلي بعد السودان.

healthcare GDP.png

من الصعب تحديد الأسباب المؤدية لعلو الإنفاق على الصحة مقارنةً مع الدول العربية الأخرى لكن منها:

  • الإختراق العالي للتكنولوجيا الطبية
  • الخدمات الطبية متوفرة لنسبة كبيرة من الشعب مقارنة مع البلاد الأخرى
  • سوء التنسيق بين الكوادر والمؤسسات الطبية
  • الإنفاق العالي على الأدوية
  • الإنفاق على علاج الأمراض بدلاً من الإنفاق على الإجراءات الوقائية منها
  • نسب عالية من الأمراض المكلفة مثل أمراض القلب والسرطان والأمراض التابعة للتدخين
  • صغر الناتج المحلي للأردن.

إن ارتفاع معدلات الإنفاق في الأردن على القطاع الصحي قد يكون سلاح ذو حدين، ويحمل عدة جوانب إيجابية كالتطور الطبي الذي يتميز به الأردن، و جوانب سلبية كالإنفاق على أمراض يمكن تفاديها عن طريق الوقاية منها.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم السلامة و الصحة.