البواسير

تعتبر البواسير من الحالات المرضية المنتشرة في العالم حيث يصاب بها ثلاثة من كل أربعة بالغين من وقت لآخر، وتكون عبارة عن أوردة دموية متورمة في الشرج أو المستقيم وتشبه في شكلها الخارجي الدوالي.

وتتدرج الإصابة بالبواسير من الإصابة الخفيفة التي قد تكون أحياناً غير مصحوبة بأعراض إلى الإصابة البالغة التي تكون فيها الأوردة متخثرة ومصحوبة بألم ونزيف شديد. بشكل عام من الأعراض التي قد يصاب بها مريض البواسير:

  • نزيف أثناء التغوط قد يكون مصحوب بالألم.
  • تورم حول فتحة الشرج.
  • ألم وعدم الراحة.
  • الحكة والتهيج في منطقة الشرج.
  • وجود تكتل للمستقيم عند فتحة الشرج ويكون حساساً ومؤلماً.

ومن الجدير بالذكر أن البواسير قد تكون داخلية أو خارجية:

  • البواسير الداخلية: لا يمكن رؤيتها وتكون داخل الشرج ولا يمكن الشعور بها ولكن قد يتسبب بذل الجهد عند التغوط إلى حدوث نزيف وألم.
  • البواسير الخارجية: عبارة عن تهيج الأوردة السطحية المحيطة لفتحة الشرج وتكون مصحوبة بالشعور بالحكة وعادة تكون متهيجة ومصحوبة بالشعور بالألم وخاصة إذا كان الدم داخلها متخثراً.

وهنالك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالبواسير ومنها:

  • الصعوبة أثناء التبرز
  • الجلوس لفترة طويلة في دورات المياه
  • الإسهال المزمن أو الإمساك
  • السمنة
  • الحمل
  • الجماع الشرجي
  • نظام غذائي منخفض الألياف وقليل الماء
  • التقدم بالعمر

يمكن تجنب الإصابة بالبواسير والوقاية منها عبر الطرق التالية:

  • تناول غذاء صحي غني بالألياف كالخضار والفواكه
  • قضاء الحاجة عند الشعور بها فوراً
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة
  • تجنب الإرهاق والتوتر
  • شرب كميات كافية من الماء يومياً

يمكن علاج البواسير ببعض الطرق حسب الشدة، لكن يتلخص العلاج بإزالة أسباب ظهور البواسير مثل معالجة الإمساك، معالجة الحالات الالتهابية التي تتعرض لها المنطقة الشرجية ويميل الأطباء إلى استخدام العلاج الوقائي قبل اللجوء إلى العلاج الجراحي.

في الحالات الشديدة، قد يقترح الطبيب علاجاً بإجراء جراحي، وتشمل العلاجات الجراحية ما يلي:

  • إزالة البواسير، والمعروفة باسم استئصال البواسير.
  • حرق أنسجة البواسير باستخدام الأشعة تحت الحمراء أو الليزر.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.