الرياضة وارتفاع ضغط الدم

يزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم مع التقدم في العمر وممارسة الرياضة بشكل منتظم يساعد على الوقاية منه. توجد صلة وثيقة بين ضغط الدم وممارسة الرياضة حيث تعمل ممارسة الرياضة على تقوية عضلة القلب، وبالتالي يمكن للقلب أن يضخ كمية أكبر من الدم مما يقلل من الضغط على الشرايين وينعكس إيجابياً على ضغط الدم بشكل عام.

عند ممارسة الرياضة ينخفض الضغط الإنقباضي (القراءة العلوية للضغط عند قياسه) بمقدار 4-9 ملم زئبقي، وهذا ما يقابل فائدة بعض الأدوية الخافضة لضغط الدم. كما أن ممارسة الرياضة تعمل على الوقاية من ارتفاع الضغط مع التقدم بالعمر للأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاعه من الأساس، وذلك عن طريق محافظتهم على وزن صحي وبالتالي تخفيض المقاومة في الشرايين التي تؤدي لارتفاع الضغط.

من الجدير بالذكر للحصول على النتائج المرجوة للمحافظة على ضغط دم صحي، ممارسة الرياضة بشكل تدريجي ولفترة طويلة ومنتظمة.

تبعاً لموقع المايوكلينيك توصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بممارسة الأنشطة الهوائية المعتدلة على الأقل لمدة 150 دقيقة أو ممارسة 75 دقيقة من الأنشطة الهوائية القوية أسبوعياً، أو مزيج من الأنشطة المعتدلة والقوية. حاول أن تمارس الرياضة الهوائية لمدة 30 دقيقة على الأقل خلال معظم أيام الأسبوع.

أما بالنسبة لرياضة رفع الأثقال فيمكن أن تؤدي إلى زيادة مؤقتة في ضغط الدم حسب الوزن مستخدم، لذلك يوصى بالدمج بين الرياضات الهوائية ورفع الأوزان لما لها من فائدة كبيرة على التحكم بارتفاع ضغط الدم على المدى البعيد.

بشكل عام يفضل استشارة الطبيب قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية في الحالات التالية:

  • الرجال الأكبر من 45 عاماً والنساء الأكبر من 55 عاماً
  • المدخنين
  • التاريخ المرضي لأمراض القلب للأقارب من الدرجة الأولى
  • الشعور بالدوار عند بذل المجهود
  • تناول الأدوية المزمنة
  • مرضى ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول أو أية أمراض مزمنة أخرى

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.