الصيام المتقطع

يعتبر الصيام المتقطع من أكثر الأنظمة الغذائية شيوعاً في الفترة الأخيرة والذي من شأنه إنقاص الوزن، حيث أن العديد من الدراسات أثبتت أن نظام الصوم المتقطع يحسن من الصحة العامة ويقوي الدماغ.

ما هو الصوم المتقطع؟

الصوم المتقطع هو نظام غذائي يعتمد على فترات متتابعة من تناول الطعام والصوم، كما أنه لا يقتصر على نوع محدد من الأغذية بقدر ما يقتصر على توقيت تناولها. النظام الأكثر شيوعاً للصوم المتقطع يكون عبارة عن الصوم لمدة 16 ساعة متواصلة محسوبة منها ساعات النوم مع السماح بتناول السوائل الخالية من السعرات الحرارية كالماء والقهوة خلال هذه الفترة.

وخلال الثمان ساعات الأخرى من اليوم يتم تناول الطعام ويحبذ اختيار الأغذية الصحية الغنية بالألياف والبروتين والدهون المفيدة، وذلك للوصول للنتيجة المرجوة وإنقاص الوزن. وهناك نظام آخر يعتمد على الصوم لمدة 24 ساعة، ويعتبر نظام مجهد نسبي.

ومن الجدير بالذكر أن للصيام المتقطع العديد من الفوائد على صحة الجسم ومنها:

  • إنقاص الوزن حيث يعمل الصيام المتقطع مع مراقبة السعرات الحرارية ونوعية الأغذية على إنزال الدهون وخاصة مع ممارسة الرياضة الخفيفة إلى متوسطة الشدة.
  • التحكم في نسبة السكر بالدم وبالتالي الوقاية من الإصابة بمرض السكري.
  • يحمي القلب وذلك عن طريق تأثيره على نسبة الكوليسترول والدهنيات الضارة في الدم.
  • مكافحة الشيخوخة، حيث قام باحثون بتطبيق الصيام المتقطع على فئران ووجد أن كانت حياتهم أطول بنسبة 36-83%.

ويجب استشارة الطبيب قبل البدء بالصوم المتقطع في الحالات التالية:

  • مرض السكري
  • انخفاض ضغط الدم
  • النحافة والوزن المنخفض
  • عند تناولك للعديد من للأدوية

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.