إساءة إستعمال البريجابالين

بريجابالين (ليريكا) هو عبارة عن مسكن لآلام الأعصاب والعظام وبعض الأحيان يستخدم بالإشتراك مع بعض الأدوية لعلاج نوبات الصرع. يعمل هذا الدواء عن طريق تقليل عدد الإشارات الكيميائية التي تسبب الألم التي يتم إرسالها من قبل الأعصاب التالفة من الجسم. لهذا الدواء أعراض جانبية منها النسيان، المزاج المرتفع، فقدان التوازن، القلق، والصداع.

في الفترة الأخيرة انتشرت ظاهرة مخيفة وهي سوء إستخدام والإدمان على هذه الأدوية لسهولة الحصول عليها بدون وصفة طبية كبديل لإدمان الترامدول الذي لا يصرف بدون وصفة من طبيب مختص. في حال عدم وجود ألم فعلي يتطلب لإستخدام الدواء فإنه يسبب تغيرات جسدية و عقلية يعتاد عليها الإنسان إلى درجة يشعر بالرغبة في زيادة الجرعة. عند تعاطي حبوب بريجابالين دون سبب طبي مباشر يتعرض الإنسان لتفاعل الدواء داخل جسده بطريقة تسبب إدمان.

أعراض إدمان دواء بريجابالين:

  • زيادة في الوزن قد تصل لحد السمنة

  • الشعور بالدوخة وعدم القدرة على التركيز

  • تكرار الشعور بأحلام اليقظة

  • شعور بالتعرق والإجهاد

  • هبوط في الصفائح الدموية

  • تشويش في الانتباه و القيام بتصرفات غير ملائمة

علاج الإدمان يجب أن يتم تحت إشراف أطباء متخصصين، حيث أن توقف التعاطي لحبوب ليريكا بشكل مفاجئ قد يؤدي إلى حدوث نوبات من الصرع والميول إلى الانتحار، والتسبب بإيذاء الآخرين. لذلك يجب معرفة ما هي أعراض الانسحاب على الجسم، هي أعراض المخدر ذاته وفي الغالب تتنوع بين العصبية الزائدة، وعدم انتظام النوم، والاكتئاب الشديد، والصداع المؤقت، ومثل أعراض إنسحاب أي من أنواع المخدرات الأخرى مثل التعرق الشديد، والإسهال.

وتنقسم مراحل علاج إدمان حبوب الليريكا في مراكز علاج الإدمان إلى ثلاث مراحل هامة وضرورية للتعافي.

  • المرحلة الأولى: مرحلة سحب السموم من الجسم، وتخطي العملية الانسحابية للمخدر.

  • المرحلة الثانية: مرحلة التعافي من الإدمان.

  • المرحلة الثالثة: وهي مرحلة التأهيل النفسي والبدني لحث المتعافي على عدم العودة إلى الإدمان مرة أخرى.

نظراً لزيادة الإدمان على هذا الدواء وانتشاره بشكل مخيف، قامت وزارة الصحة بتشديد الرقابة وذلك بمنع الصيدليات بيعه إلا بوصفة طبية من طبيب مختص وقامو أيضاً بتفتيش دوري للحد منه دون دواعي طبية.

عائلة مستشفى فلسطين تتمنى لكم وأحبائكم الصحة والسلامه.