الخصائص الطبية لنبتة الماريجوانا

نبتة القنب الهندي أو كما تعرف بنبتة الماريجوانا نبتة طبيعية لديها خصائص مخدرة، تحتوي هذه النبتة على 113 مادة فعالة تحت عائلة مواد الكنابنويد، منها مادتين اللتين لديهما خصائص طبية وهما رباعي هيدرو كانابينول (THC) وكانابيدايول (CBD). يوجد موجة كبيرة في عالم الطب تعتبر هاتين المادتين علاجاً مناسباً وآمناً لبعض الأمراض والأعراض المرضية، حيث كثير من البلاد تعتبر استعماله الطبي قانونياً مثل كندا والمكسيك وجمايكا ومقدونيا وغيرهم.

كانت نبتة الماريجوانا تستعمل لغايات طبية عبر التاريخ وفي ثقافات متعددة. مؤخراً، كان من الصعب إجراء أبحاث على الفوائد الطبية وفعالية هذه المواد في علاج بعض الأمراض والأعراض، لكن بعض الأبحاث الطبية بينت أن لديها تأثير إيجابي على:

الاستفراغ والغثيان:

وجد أن المواد المستخرجة من نبات الماريجوانا لديها فعالية جيدة في علاج أعراض الغثيان المصاحبة للعلاج الكيميائي للسرطان.

الألم:

بعض الدراسات وجدت أن مستخرجات مادة الماريجوانا تساعد بتخفيف الألم عند بعض المرضى، وبعض الدراسات الأخرى لم تجد صلة، لكن من المتفق عليه أنه أفضل من الأدوية الأفيونية حيث أنها تقلل من احتمالية الإدمان لدى المريض وعوارضها أقل شدة.

الأمراض العصبية:

تبين أن مزيج من المادتين الفعالتين لديهما تأثير إيجابي على شدة بعض الأمراض العصبية مثل الصرع والزهايمر والتصلب اللويحي المتعدد.

الأمراض النفسية:

يساعد في تخفيف أعراض بعض الأمراض النفسية مثل الأرق والإكتئاب.

تؤخذ هذه الأدوية بطرق عدة ومنها:

  • الإستنشاق أو التدخين
  • عن طريق الفم بشكل مأكولات أو سوائل
  • عن طريق الحبوب الطبية

ويمكن تلخيص الأعراض الجانبية للماريجوانا عبر النقاط التالية:

  • جفاف الفم
  • الغثيان والاستفراغ
  • جفاف العين واحمرارها
  • مشاكل في القلب وضغط الدم
  • مشاكل في الرئة
  • اعتلالات عقلية
  • هلوسة
  • خدران عام

الجدير بالذكر أن هذه الأدوية غير مسموحة في الأردن وتعتبر من المواد المخدرة والتي قد تسبب الإدمان بالرغم من الإيجابيات التي بعض الدراسات أثبتت أن تحققها .

أسرة مستشفى فلسطين تتمنى لكم الصحة والسلامة.