الأدوية التي تسبب التعب

الشعور بالتعب ظاهرة شائعة في مجتمعنا لعديد من الأسباب المختلفة، لكن بعض الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية قد تؤدي إلى الإعياء والشعور بالتعب الجسدي كأحد أعراضها الجانبية، لذلك سنتناول في هذا المقال الأدوية التي تسبب الإعياء الجسدي.

من أكثر الأدوية التي قد تسبب الإعياء والتعب الجسدي:

  • أدوية الحساسية المضادة للهيستامين.
  • بعض أنواع مضاد الاكتئاب.
  • أدوية الأرق التي قد تؤدي إلى تعب في عضلات الجسم.
  • بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم التي تعمل على خفض نبض القلب مما يؤدي للشعور بالتعب.
  • أدوية السرطان وذلك لتأثيرها القاتل للخلايا السليمة في الجسم.
  • أدوية الغثيان والاستفراغ يمكن أن تسبب قليلاً من النعاس.
  • مرخيات العضلات لتأثيرها المباشر على الجهاز العصبي الذي يؤدي إلى إرخاء العضلات.
  • أدوية التشنجات والصرع لتأثيرها المباشر على الجهاز العصبي.

بعض الأدوية التي ذكرت سابقاً تعتبر من الأدوية المزمنة التي تسيطر على كثير من الأمراض على المدى البعيد لذلك لا يجوز إيقاف هذه الأدوية لمجرد أنها تسبب تعباً جسدياً عاماً. هناك بعض النصائح التي يمكن أن تقلل من هذا العرض الجانبي وهي:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل الهرولة أو تمارين اليوغا.
  • الحصول على نفس عميق ومنتظم.
  • الحصول على كميات قليلة من الكافيين الموجود في القهوة والشاي.

وأخيراً بعض من هذه الأدوية تؤدي إلى الشعور بالدوار والنعاس المفاجئ مما يجعل المريض يشعر بالإعياء لذلك يجب عدم ممارسة أية أنشطة تستلزم أن يكون المريض مستيقظاً كقيادة السيارة.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.