دواء الميتفورمين

يعتبر دواء الميتفورمين العلاج الأول والأكثر فعالية لمرض السكري من النوع الثاني، حيث يعمل بأكثر من طريقة داخل الجسم للحد من ارتفاع سكر الدم، إلا أن بعض المرضى والأشخاص غير المصابين بمرض السكري يتجهون لاستعماله لغايات إنقاص الوزن. المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأمريكية لم تعتمد بعد استخدام الميتفورمين لإنقاص الوزن الزائد، لأن هذا الاستخدام بحاجة لمزيد من الدراسات.

على العموم يمكن استعمال الميتفورمين لهذه الغايات لأنه يعمل بالطرق التالية داخل الجسم:

  • يقلل من إنتاج سكر الجلوكوز من الكبد.
  • يقلل من الشهية.
  • يقلل من مقاومة الإنسولين وبالتالي معدلات حرق للسكر أكبر.
  • يقلل من امتصاص السكريات من الجهاز الهضمي.
  • كما أنه يسبب بعض الأعراض الجانبية كالإسهال والتقيؤ والغثيان مما يقلل من الشهية.

واتجه العديد من الأطباء لاستعمال الميتفورمين ولكن ضمن شروط محددة، كالمعاناة من السمنة المفرطة، حيث أن الدواء قد يؤدي استعماله إلى بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • الوهن العام.
  • ألم في العضلات.
  • مغص وتقيؤ وغثيان وإسهال.
  • هبوط في مستوى السكر في الدم.
  • انتفاخ البطن والغازات.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • الدوخة.

ويجب استشارة الطبيب في حال أن الشخص مصاب ب:

  • أمراض القلب.
  • أمراض الكلى: حيث أن الميتفورمين يمكن أن يدخل المريض في حالة الحماض اللاكتيكي وهي حالة خطيرة تزيد فيا تراكم حمض اللاكتيك في الدم.
  • أمراض الكبد.

ومن هنا يتبادر إلى أذهاننا سؤال هل يمكن للأشخاص الغير مصابين بمرض السكري استعمال الميتفورمين لإنقاص الوزن؟

كما ذكرنا سابقاً إن هذا الاستعمال لإنقاص الوزن بحاجة لمزيد من الدراسات، ولكن إجمالاً وجد أن نقص الوزن ليس بالكبير كما يتأمل البعض، حيث لا يزيد هذا النقصان عن 2.5% من الوزن الإجمالي للمريض. بالتالي، نستنتج أن الحمية الغذائية وممارسة الرياضة، الأساس الصحي لعملية إنزال الوزن بطريقة آمنة وبعيداً عن الأعراض الجانبية لدواء الميتفورمين التي يمكن أن تؤدي إلى خطر على حياة الشخص.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.