الريفاكود

هنالك العديد من مسكنات الألم مثل مادة الباراسيتامول التي يتم دمجها مع أدوية أخرى كالكوديين لتحقيق أكثر من هدف في وقت، ومن الأمثلة المعروفة في الأردن لمثل هذا المزيج دواء الريفاكود أو باميكود أو كودافد، الذي يتكون كما ذكرنا سابقاً من:

الكوديين

وهو عبارة عن أحد أنواع المسكنات الأفيونية التي تم تطويرها لتسكين الألم وتثبيط السعال في وقت واحد، حيث أن الكوديين يتحول إلى المورفين ومشتقاته في الجسم، ويحتاج إلى وصفة طبية موثوقة ليتم صرفه.

الباراسيتامول

مسكن وخافض حرارة واسع الإستعمال، وهو إجمالاً دواء آمن ويمكن الحصول عليه من الصيدليات من دون وصفة طبية.

وبذلك يمكن استعمال هذا المزيج في الحالات التالية:

  • الألم الخفيف إلى متوسط الشدة والذي لا يستجيب للباراسيتامول لوحده والذي يستهدف المفاصل والعضلات والأسنان، وكذلك الصداع النصفي.
  • السعال وتحديداً السعال الجاف والذي استمر لفترة طويلة.

لكل دواء مهما كان آمناً أعراض جانبية وخاصة إذا تم تخطي الجرعة المسموحة له وهي 360 ملغم من الكوديين مقابل 4 ملغم من الباراسيتامول، ومن هذه الآثار:

  • الإمساك: لحل هذه المشكلة على المريض أن يكثر من شرب السوائل وتناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه وممارسة الرياضة. الدوخة: ينصح المريض بأن يتأنى في تغيير وضعيته من الاستلقاء إلى الجلوس والوقوف والعكس.
  • إنخفاض في ضغط الدم.
  • تسارع أو تباطؤ في ضربات القلب.
  • الإعياء.
  • الحساسية الشديدة و تحديداً في الجلد: بمجرد حدوثها يجب اللجوء للطبيب للتأكد من عدم وجود حساسية للدواء وأخذ العلاج المناسب.
  • الاستفراغ وفقدان الشهية: ينصح المريض في هذه الحالة بأخذ الدواء بعد الطعام ويمكنه أيضاً تناول أقراص الزنجبيل والتي تحتوي سكر.
  • الاضطراب و القلق والنعاس: يجب على المريض تجنب النشاطات التي تستلزم أن يبقى فيها مستيقظاً كقيادة السيارة.
  • جفاف الفم: ينصح المريض هنا بالإكثار من شرب السوائل واستخدام الأقراص المرطبة للفم والحلق.
  • الصداع: هنا يكون كرد فعل عكسي وانتظار المريض فترة طويلة وهو يعاني من الصداع دون أخذ المسكن، لذا يجب على المريض أخذ الدواء بمجرد شعوره بالصداع.

يجب أخذ الاحتياطات عند تناول الريفاكود في بعض الحالات منها:

  • المصابين بارتفاع الضغط.
  • المصابين بالربو أو بمشاكل في الجهاز التنفسي.
  • ممن يعانون من مشاكل بالكبد أو الكلى.

هنالك بعض المحاذير والنصائح التي يجب الانتباه لها عند أخذ الدواء:

  • توخي الحذر عند قيادة السيارة أو القيام بتشغيل آلة أو عند إنجاز أي عمل خطر، فهذا الدواء قد يسبب دوخة أو خمول . حاول تجنب تلك النشاطات إذا شعرت بدوخة أو خمول عند تناول الدواء السابق.

  • تجنب شرب الكحول خلال فترة تناولك الدواء، فالكحول يزيد من الدوخة والخمول المسببة بهذا الدواء وقد يكون خطيراً. كما أن الباراسيتامول يعزز من تأثير الكحول المخرب للكبد.

  • تجنب الحبوب المنومة والمهدئات والمسكنات ومضادات الهيستامين خلال تناولك هذا الدواء، إلا في حال كنت تخضع لمراقبة طبيبك.

  • لا تأخذ كمية من هذا الدواء أكبر مما وصف لك، وتذكر أن الكمية العظمى المسموحة بها هي 4 غ (4000 ملغ) يومياً. تجاوز هذه الكمية قد يسبب ضرراً في الكبد.

حذرت عدد من المنظمات والهيئات الصحية من الأضرار المحتملة للدواء على الرغم من فوائده وذلك بسبب احتوائه على الكوديين لانه يسبب الإدمان عند الاستمرار بأخذه ولابد أن يصاحبه أعراض انسحاب عند توقف الشخص عن تناول الدواء بشكل مفاجئ وتزداد الرغبة في الحصول عليه فيجب التوقف عن تناوله بالتدريج وتحت إشراف طبي ومن الأعراض الانسحابية التي تشمل التعرق الشديد، وسيلان الأنف، والغثيان والأرق، وتشنج العضلات.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.