الباراسيتامول

دواء الباراسيتامول، هو أحد الأدوية الأكثر استعمالاً في أنحاء العالم، لأنه أحد الأدوية التي يمكنك الحصول عليه بسهولة وبدون وصفة طبية ويتوفر بأكثر من شكل صيدلاني كالحبوب والكبسولات والتحاميل والشرابات والإبر الوريدية، ويمكن أيضاً أن يكون أحد مكونات العديدة من الأدوية التي تحتوي على مزيج منه ومن أدوية أخرى. يعرف هذا الدواء بأسمائه التجارية بنادول أو تيلنول.

يستعمل الباراسيتامول لتسكين الآلام بشكل عام كالصداع والتقلصات كما أنه يستعمل كخافض حرارة. ومع أن الباراسيتامول يعتبر آمناً وذو أعراض جانبية تكاد لا تذكر، إلا أن كثرة استعماله ولفترات طويلة قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة. ومن أكثر هذه المشاكل خظرة حدوث أضرار وتلف في نسيج الكبد، وذلك عن طريق استعمال الدواء لفترات طويلة وبجرعات عالية تفوق 4 غرامات في اليوم وهذا الخطر يتضاعف مع استخدام المشروبات الكحولية.

والغريب أن الباراسيتامول مع أنه يستخدم لتسكين حالات الصداع الخفيفة للمتوسطة، إلا أنه يمكن أن يسبب الصداع، حيث أشارت بعض الدراسات أن واحد من كل عشرة أشخاص ممن يعانون من الصداع المزمن والمتكرر والذين يستعملون مسكنات الألم، يتعرضون لصداع أسوأ وذلك لأنهم يصبحون أكثر حساسية للألم، حيث أن الباراسيتامول لا يجب أخذه أكثر من مرتين أسبوعياً لمدة ثلاثة أشهر.

إجمالاً هنالك بعض المحاذير والفئات التي يجب تجنب استعمال الدواء بكثرة ومنها:

  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى والكبد
  • الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الكحولية بكثرة
  • الأشخاص الأقل وزنا عن الحد الطبيعي
  • الأشخاص الذين يعانون من التفول

ومن الآثار الرجعية التي يمكن أن تحدث عند استخدام الباراسيتامول:

  • الحساسية التي تكون عبارة عن انتفاخ في الجلد واحمراره
  • مشاكل في الدم كقلة عدد الصفائح الدموية وقلة خلايا الدم البيضاء
  • انخفاض في ضغط الدم وسرعة نبضات القلب وذلك عند إعطاء الدواء عبر الوريد

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.