الإنفاق على الدواء

هل تعلم أن الأردنيين من أكبر المنفقين على الأدوية؟ قدرت دراسة من المجلس الصحي العالي أن الأردنيين أنفقوا أكثر من 580 مليون دينار على الأدوية عام 2016، مما يعادل 2.18% من الناتج المحلي. هذه النسبة تعتبر عالية جداً حيث مثّل الإنفاق على الأدوية أكثر من 25% على الإنفاق على الصحة الإجمالي. أنفق الأردنيون أكثر نسبة مقارنة مع البلاد الغربية والأوروبية حيث جميع البلاد أنفقت ما يعادل 1.86% أو أقل من الناتج المحلي على الأدوية، عدا عن أمريكا واليابان. يوجد عديد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الإنفاق على الدواء، ومنها:

سلوكيات وطبع المستهلك الأردني:

السلوكيات لها تأثير كبير على الانفاق على الأدوية، حيث الكثير من الأردنيين يفضلون البدائل التجارية الأكثر كلفة. هذه السلوكيات تزيد الإنفاق على الدواء دون أي فائدة طبية إضافية.

سلوكيات الوصف:

قلة القوانين وعدم الرقابة على الوصف الدوائي، بالإضافة إلى إختلاف البلاد التي درس فيها الأطباء سبب رئيسي في الوصف الزائد للأدوية.

الدعايات من قبل شركات الأدوية:

شركات الأدوية تنفق كثير من المال على الدعايات وتسويق منتجاتها مما يؤثر على نمط وصف الأدوية. كمثال: كثير من شركات الأدوية ترعى مؤتمرات طبية للتعليم الطبي المتواصل مما قد يؤثر على سلوكيات الوصف للمشاركين.

العلاج بدل الوقاية:

كثير من الأنماط الحياتية السلبية، كالتدخين وعدم لعب الرياضة تسبب كثير من الأمراض المزمنة التي تكلفتها عالية مقارنة مع الوقاية منها.

استغلال شركات التأمين:

يستغل بعض المرضى شركات التأمين عن طريق أخذ أدوية غير لازمة لحالتهم المسكنات والمضادات الحيوية وتخزينها في المنزل.

بما أن نسبة الإنفاق على الأدوية في الأردن تعتبر عالية نسبة للدول الأخرى، فمن الواجب اتخاذ إجراءات لترشيد استهلاك الأدوية متمثلة في زيادة الرقابة على وصف الدواء والتوعية حول البدائل الأردنية والأجنبية.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.