الحساسية الموسمية

الحساسية الموسمية تعتبر من الأمراض الشائعة والتي تحدث في أوقات محددة خلال السنة وعادة تكون في الصيف والربيع أو الخريف، ويعتمد حدوثها على الشخص نفسه. تكون عادة نتيجة تفاعل جهاز المناعة مع حبوب اللقاح للنباتات أو الحشائش، وأعراضها تشمل الأغشية المخاطية المحيطة بالأنف مسببة التهاب الجيوب الأنفية التحسسية، وغشاء العين مسببة التهابات العين التحسسية.

أما بالنسبة حبوب اللقاح المسببة للحساسية فتختلف باختلاف فصول السنة:

  • الربيع: الأشجار مثل السرو والزيتون.
  • الصيف: الحشائش والأعشاب.
  • الخريف: العشب.

كما أن حبوب اللقاح تختلف باختلاف المناطق.

الأعراض:

  • الحساسية الموسمية تسبب عادة الشعور بالحكة في العينين وسقف الفم والحلق والأنف، وهذه الحكة قد تحدث بصورة تدريجية أو مفاجئة.

  • وقد تسبب سيلان للأنف منتجة لسائل أبيض شفاف مسببة انسداد واحتقان الأنف، وعند الأطفال يمكن أن يسبب هذا الاحتقان عدوى والتهاب في الأذن ومحيط الأنف الداخلي يمكن أن يصبح منتفخاً ومائلاً للإحمرار.

  • وبالنسبة للعينين فيمكن أن يصبح بياض العين محمراً مع انتفاخ في الجفنين وارتداء العدسات اللاصقة سيصبح أكثر ازعاجاً.

  • يوجد أعراض أخرى مثل السعال وحدوث صفير عند التنفس تحديداً مع مرضى الأزمة الصدرية مما قد يؤدي إلى صعوبات في النوم، وخطورة هذه الأعراض تعتمد على الفصل الذي تحدث فيه الحساسية الموسمية.

يتم تشخيص الحساسية الموسمية عبر:

  • زيارة الطبيب.
  • الفحوصات المخبرية التي تشمل فحص حساسية الجلد وبعض فحوصات جهاز المناعة.
  • وعادة يتم التشخيص بناء على الأعراض والظروف الموسمية، ويمكن أيضاً فحص مخاط الأنف.

العلاج:

  • بخاخات الأنف الستيرويدية: في العادة تكون فعالة جداً في البداية ومن أعراضها نزيف الأنف وتهيجه.
  • مضادات الحساسية: والتي تؤخذ عن طريق الفم أو بخاخات الأنف ويمكن أن تكون مدموجة بمضادات الاحتقان كالسودوايفيدرين (يجب الحذر من استخدامه للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم). وبالنسبة للأعراض الجانبية لمضادات الهستامين(الحساسية): اضطرابات النوم، جفاف الفم، عدم وضوح الرؤية، وصعوبة في التبول.
  • مضادات الاحتقان: وتتوفر على شكل قطرات وبخاخات للأنف ولا يجب استعمالها لأكثر من عدة أيام لأنها يمكن أن تسبب احتقان أنفي مزمن، ومن إيجابياتها أنها تسبب أعراض جانبية أقل مقارنة ببخات الأنف الستيرويدية.
  • قطرات العين: كالقطرات المرطبة والقطرات التي تحتوي على مضادات الحساسية و في الحالات المتقدمة القطرات التي تحتوي على الستيرويدات. و في الحالات المتقدمة العلاجات الدوائية المناعية.
  • العمل على غسل الأنف واستخراج المخاط بشكل منتظم بمحلول الملح المعقم لترطيب بطانة الأنف.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.