وجبة السحور

وجبة السحور في شهر رمضان المبارك لها أهمية كبيرة جداً في المحافظة على مستويات الطاقة في الجسم أثناء الصوم، وهي ضرورية لما لها من فوائد جمة مثل تخفيف الشعور بالتعب والإرهاق أثناء النهار، تقليل الشعور بالجوع والعطش الشديدين، مساعدة الجسم على المحافظة على مستويات السكر في الدم وأخيراً تنشيط الجهاز الهضمي. عادة ينصح بعدم إهمال وجبة السحور وتأخيرها قدر الإمكان لتصبح قبيل أذان الفجر، وأن تكون وجبة متكاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية من البروتين والكاربوهيدرات والخضار والقليل من الدهون النافعة. هنالك العديد من الخيارات الصحية لوجبة السحور لتحقيق الهدف المرجو منها مثل:

  • البيض المسلوق (غير المقلي): يمد الجسم بكمية ممتازة من البروتين ويحتاج وقتاً لهضمه .
  • الفول والبقوليات بشكل عام (الحبوب الكاملة): تقضي على الشعور بالجوع لفترات تصل إلى 6 ساعات.
  • الموز: يقضي على الشعور بالعطش ويمد الجسم بالأملاح المفيدة.
  • الخضراوات والفواكة: يجب أن تحتوي وجبة السحور على حصص كافية منها، لأنها غنية بالألياف والماء .
  • التمر: لاحتوائه على البوتاسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم.
  • الشوفان مع الحليب: تعتبر وجبة متكاملة غنية بالألياف بطيئة الامتصاص.
  • الألبان والأجبان قليلة الملح : تساعد على ترطيب الجسم وتسهيل عمليات الهضم وتحتوي على نسبة من البروتين.
  • الفواكة المجففة: التي تعتبر مصدراً غنياً بالألياف.

كما أن هنالك العديد من الخيارات السيئة لوجبة السحور التي تزيد من الشعور بالجوع والعطش ولا تحتوي على الفائدة الغذائية المرجوة، ويجب محاولة تجنبها والابتعاد عنها مثل :

  • الأجبان المالحة.
  • العصائر الغنية بالسكر والمشروبات الغازية.
  • الوجبات السريعة المقلية الغنية بالدهون الضارة.
  • القهوة والشاي.
  • الحلويات والأطعمة المكررة كالمعجنات والخبز الأبيض.
  • المخللات والأطعمة المعلبة.
  • التوابل والأطعمة الحامضية.

أسرة مستشفى فلسطين تتمنى لكم السلامة و سحوراً هنيئاً.