البطاطا الحلوة

تعتبر البطاطا الحلوة أحد الأطعمة المنتشرة في فصل الشتاء، حيث أنها غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن ولها العديد من الفوائد لصحة الإنسان.

البطاطا الحلوة من الخضراوات النشوية الجذرية ذات الطعم الحلو، وتحتوي على قشرة خارجية رقيقة ذات لون بني، وتتميز باللون البرتقالي الناصع من الداخل، ويمكن أكلها بالقشرة أو بدونها.

البطاطا الحلوة غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن التي تشمل الكالسيوم، الحديد، السيلينيوم، وفيتامين B و C، كما أنها غنية أيضاً بالعديد من مضادات الأكسدة والمعروفة بالبيتاكاروتين، والجدير بالذكر هنا أن تقديم البطاطا الحلوة مع القليل من زيت الزيتون يعمل على زيادة امتصاص البيتاكاروتين في الجسم.

لا يوجد دراسات تثبت أن البطاطا الحلوة بمكوناتها من مضادات الأكسدة قادرة لوحدها على محاربة السرطان أو التقليل من احتمالية الإصابة به، إلا أن هناك دراسة وحيدة تحدثت أن تأثير البطاطا الحلوة الذي يقلل من عمليات الأكسدة بالجسم وبالتالي التقليل من من خطر الإصابة بالسرطان وتحديداً سرطان الرئة.

البطاطا الحلوة أيضاً مفيدة لعمليات الهضم لاحتوائها على الألياف والتي لها أيضاً قدرة على حماية الجهاز الهضمي من القرحة والالتهابات. البطاطا الحلوة يمكن أن تساعد على السيطرة على مستوى السكر في الدم لدى مرض النوع الثاني من السكري، ولكن هذه الفائدة بحاجة لمزيد من الدراسات لتدعيمها.

تحتوي البطاطا الحلوة على نوع محدد من مضادات الأكسدة والتي تسمى بالأنثوسيانين، والتي تعتبر مهمة لصحة العين بشكل عام.

يجب أكل البطاطا الحلوة بكميات معتدلة كحبة متوسطة الحجم يومياً حيث أن استهلاك كميات كبيرة منها قد يؤدي إلى تكون حصى في الكلى لأنها تحتوي على كميات كبيرة من أملاح الأوكسالات.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.