التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية مرض يعاني منه كثيراً من الناس ولكن النساء أكثر عرضة للإصابة به، تعد عدوى المسالك البولية عدوى تصيب أي جزء من الجهاز البولي مثل الكليتان، الحالب، المثانة، ومجرى البول. ويمكن تقسيم التهاب المسالك البولية بناء على مكان حدوثه:

  • التهاب الكلى أو الإلتهاب العلوي
  • التهاب المثانة أو الالتهاب السفلي

تتضمن أعراض وعلامات التهاب المسالك البولية:

  • ظهور البول باللون الاحمر او الوردي الفاتح
  • الشعور بألم في الظهر أو الخاصرة
  • تسرب دائم للبول، بكميات صغيرة
  • إلحاح مستمر وقوي للتبول
  • الإصابة بالحمى والقشعريرة
  • فقدان السيطرة على المثانة أو ما يعرف بالسلس البولي

أسباب الإصابة بالمسالك البولية

  • وصول البكتيريا إلى المسالك البولية، نتيجة مرض معية أو مصاحب لبعض العمليات الجراحية.
  • حبس البول لفترات طويلة، مما يؤدي إلى رجوع البول المحمل بالسموم إلى القناة البولية.
  • الحمل حيث ضغط الوزن على الحالب يؤدي إلى عدم تصريف البول بالطريقة الصحيحة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري أو نقص المناعة.
  • الإمساك الذي يحول دون التخلص من البول بشكل كامل.
  • تناول بعض الأدوية والمسكنات التي تؤثر على عمل الكليتين الذي بدوره يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

يجب الوقاية من الإصابة بمرض الالتهابات البولية نظراً مضاعفاته الخطيرة التي قد تحدث بسببه :

  • الإكثار من السوائل وخاصة الماء لمساعدة الجسم على التخلص من البكتيريا الضارة وتنظيف مجرى البول.
  • الوقاية من الإمساك والتخلص منه لمساعدة المثانة على التخلص من كميّات البول كاملة.
  • تجنب تناول الاطعمة الحارة وكثيرة التوابل وتجنب شرب الشاي والقهوة لأنها تسبب حرقة في البول.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • التبول فوراً حال الإحساس بالحاجة إلى التبول.

يتم تشخيص الاصابة بالتهاب المسالك بناء على الأعراض التي يشكو منها المريض ويقوم الطبيب بالقيام ببعض الفحوصات المخبرية للبول لمعرفة وجود بكتيريا وأحياناً يتم إجراء زراعة للبول لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب وإذا أثبتت التحاليل وجود بكتيريا في البول فيجب اخذ مضاد حيوي بانتظام.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.