الماء وجسم الانسان

حوالي 60 % من جسم الإنسان مكون من الماء، لذلك يجب جعل شرب كميات كافية من الماء من الأولويات اليومية. وهناك العديد من الحقائق حول شرب الماء جديرة بالذكر ومنها:

  • الإنسان البالغ يتكون جسمه من 60% من الماء، ونسبة الماء في الدم حوالي 90%.
  • لا يوجد كمية محددة متفق عليها علمياً وعالمياً من كمية الماء اليومية التي يجب أن يستهلكها الإنسان.
  • الماء أساسي للكلى وباقي أعضاء الجسم الحيوية.
  • الجفاف وعدم شرب كميات كافية للماء يجعل البشرة أكثر عرضة للتجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • شرب كميات كافية من الماء يساعد على إنقاص الوزن.

ومن هنا يجب الإقرار أن الماء مهم جداً لخلايا وأعضاء الجسم لتقوم بوظائفها على أكمل وجه ومن هذه النقطة ننطلق إلى الفوائد العديدة لشرب كميات كافية من الماء:

  • يعمل الماء على ترطيب المفاصل حيث أن الغضاريف الموجودة في مفاصل الجسم كالعمود الفقري تتكون من 80% من الماء، والعمل على تزويد هذه المفاصل بالماء يؤدي إلى تقليل احتكاكها وبالتالي التقليل من الألم الذي قد ينتج عن هذا الاحتكاك.
  • الماء يكون اللعاب والأنسجة المخاطية في الجسم حيث يعمل الماء على إبقاء الفم نظيفاً ويساعد في هضم الطعام والوقاية من الجراثيم وعند استبداله بالمشروبات الأخرى يقلل من حدوث تسوس الأسنان.
  • يعمل الماء على إيصال الأكسجين لجميع أنحاء الجسم حيث أن الدم يتكون من 90% من الماء والذي بدوره يقوم بحمل الأكسجين لجميع خلايا الجسم.
  • يعزز الماء من صحة البشرة ونضارتها ويحمي البشرة من التجاعيد.
  • يشكل الماء دعامة حامية للدماغ والحبل الشوكي والأنسجة اللينة الحساسة حيث أن الجفاف يؤثر على بنية ووظائف الدماغ، ويتدخل الماء بشكل مباشر في إفراز الهرمونات والنواقل العصبية، والجفاف الدائم قد يؤثر على التفكير والعديد من الوظائف الدماغية الأخرى.
  • ينظم الماء درجة حرارة الجسم: الماء المخزن في طبقات الجلد الوسطى يعمل كحساس لارتفاع درجات حرارة الجو أو الجسم خلال الرياضة مثلاً ويساعد الجسم في الحفاظ على درجة حرارته الطبيعية من خلال التعرق.
  • يعتمد الجهاز الهضمي على الماء لأداء وظيفته حيث أن الجفاف يؤدي للإمساك وزيادة إفراز حمض المعدة مما يعرضها للقرحة والارتداد المريئي.
  • يعمل الماء على تخليص الجسم من السموم والفضلات عن طريق البول والبراز.
  • يساعد في الحفاظ على ضغط الدم الصحي لأن نقص الدم يزيد من لزوجة الدم مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • المجاري التنفسية بحاجة للماء، لأن بمجرد نقصانه تنقبض هذه المجاري مما يؤدي لضيق التنفس وتصبح أكثر عرضة للحساسية.
  • العديد من الفيتامينات تذوب بالماء، وبالتالي توفر الماء في الجسم بكميات كافية يجعلها أكثر فائدة ووصولاً لخلايا الجسم.
  • الجفاف يؤدي إلى تشكل حصى الكلى وخلل في وظائفها.
  • استهلاك كميات كافية من الماء يحسن الأداء الرياضي حيث أن الجفاف يؤثر على الأداء الرياضي الذي يستغرق أكثر من 30 دقيقة.
  • استهلاك الماء بكمية كافية يعمل على زيادة الشعور بالشبع وبالتالي التقليل من الحاجة إلى الطعام ونزول الوزن.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.