احتباس السوائل في الجسم

رحلة طويلة عبر الطائرة، تغييرات في الهرمونات، تناول كميات كبيرة من ملح الطعام كلها أسباب قد تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم.

جسم الإنسان يتكون من الماء بشكل رئيسي، لذلك عندما لا يتم تناول كميات كافية من الماء، يجبر الجسم على الاحتفاظ به قسراً وحبسه داخل الجسم، وعادة الشخص الذي يصاب بتحبس سوائل الجسم يشعر بأن وزنه أثقل وأقل رشاقة وأقل نشاطاً من العادة، كما يمكن أن يسبب تحبس السوائل إلى الشعور بالانتفاخ والتورم والامتلاء.

العديد من العوامل تؤثر على عملية احتباس السوائل مثل: النظام الغذائي، الدورة الجنسية، التركيب الجيني، ويمكن التخفيف والتخلص من احتباس السوائل عن طريق تغييرات في نمط الحياة. تشمل أعراض احتباس السوائل على النقاط التالية:

  • الانتفاخ وتحديداً في منطقة البطن.
  • انتفاخ في القدمين والأرجل ومفصل الكاحل.
  • انتفاخ في الوجه والوركين.
  • تيبس المفاصل.
  • تقلبات في الوزن.
  • تسنن في مظهر الجلد كالذي يمكن رؤيته على الجلد المحيط بالأصابع عند ابتلاله بالماء. أما بالنسبة للأسباب أو الظروف التي يمكن أن تؤدي إلى احتباس السوائل فيمكن تلخيصها عبر النقاط التالية:
  • ركوب رحلة طويلة عبر الطائرة: وذلك نظراً لتغيرات الضغط الجوي والجلوس لفترة طويلة.
  • الجلوس لفترات طويلة: حيث أن الجاذبية تعمل على تجميع الدم في الأطراف السفلية فمن المهم القيام والمشي للحفاظ على سير الدورة الدموية في الجسم وتحديداً في الأطراف السفلية.
  • التغيرات والتقلبات الهرمونية في الجسم.
  • تناول الكثير من الصوديوم خلال اليوم.
  • الأدوية: بعض الأدوية تزيد من احتباس السوائل مثل أدوية الضغط والمسكنات والأدوية المضادة للاكتئاب.
  • الأمراض: بعض الأمراض مثل الفشل القلبي حيث أن القلب يكون في هذه الحالة غير قادراً على ضخ الدم لجميع أنحاء الجسم.
  • دوالي الساقيين: حيث أن تجلطات في الساقين تؤدي لتورمها وبالتالي لتحبس السوائل فيها.
  • الحمل: بسبب التغير المفاجئ في الوزن مع عدم الحركة.

إذا طالت مدة احتباس سوائل الجسم يمكن أن يؤدي ذلك للعديد من المضاعفات مثل:

  • تجلطات ودوالي الأوعية الدموية في الساقين.
  • احتباس السوائل داخل الرئتين.
  • تليف الرحم عند النساء. لذلك على المصاب مراجعة الطبيب وطلب المساعدة عند عدم القدرة على التخلص من احتباس السوائل. وهذه بعض الخطوات التي تساعد في التخلص من احتباس السوائل:
  • اتباع حمية غذائية قليلة الصوديوم.
  • استبدال الصوديوم بأملاح البوتاسيوم والمغنيسيوم الموجودة في الموز والأفوكادو والطماطم والبطاطا الحلوة والخضراوات الورقية.
  • الحصول على فيتامين ب6 كمكل غذائي لأن آخر الدراسات بينت أن هذا الفيتامين له دور مهم في التقليل من احتباس السوائل تحديدا المرتبط بتغيرات الدورة الشهرية لدى النساء.
  • تناول كميات متوازنة من البروتينات، حيث يعمل البروتينات على سحب الماء معه أثناء عمليات الهضم والإخراج.
  • رفع الأقدام على عتبة عالية يساعد على التخفيف من تجمع السوائل في الأطراف السفلية.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة الخاصة بدوالي الساقين لمنع تجمع السوائل في الأطراف السفلية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

مستشفى فلسطين يتمنى لكم الصحة والسلامة.